أوائل مهاجري السويداء إلى أميريكا

هجرة الأوطان موجودة منذ فجر التاريخ, حيث ارتحل البشر وغادروا أوطانهم لأسباب متعدده، منها البحث عن حياة أفضل، أو الهروب من الكوارث والنوائب وما قد يعرض حياة الفرد للخطر.


بالنسبة للمهاجرين الأوائل من السويداء، حدثت أول هجرة موثقه في أوائل القرن التاسع عشر، من بين الأسباب الأقدم والأكثر شيوعًا للهجرة والتي دفعتهم لمغادرة البلاد هو الخوف على حياتهم و الهروب من مناطق الصراع. حيث كانوا يعيشون في بلد مزقته الحرب تهيمن عليه الإمبراطورية العثمانية. فشعروا بالحاجة إلى الهجرة للابتعاد عن القتال والهروب من الخطر على أمل أن يعيشوا حياة أفضل.


من الأسباب الهامة الأخرى هي الهروب من الفقر والبحث عن مستويات معيشة أعلى في بلدان مختلفة كما هو الحال في أمريكا. بالإضافة إلى ذلك ، غادرت الأجيال الشابة في منتصف القرن التاسع عشر وما بعدها لمتابعة التعليم العالي في أفضل الجامعات المتاحة في الخارج. انتقلوا للدراسة ، ولكن ربما طاب المقام لبعضهم بأماكنهم الجديدة وبقوا إلى أجل غير مسمى. ومع ذلك ، فمن شبه المؤكد أن معظم المهاجرين من السويداء ، مثلهم مثل باقي المهاجرين، جاءوا إلى الأرض الجديدة بدون مال أو ثروة. فوقفوا على أقدامهم وثبتوا وجودهم واستوطنوا في الأرض الجديدة.


فاضل الأسعد

من بين المهاجرين الأوائل من أهالي الجبل فاضل الأسعد (تشارل) وأمين الأسعد (جورج) اللذان هاجرا قرب نهاية سلسلة من متاجر Five & Dimes. ومتاجر السلع المجففة في جميع أنحاء أوكلاهوما وأركنساس وتكساس. وانتهى المطاف بعائلته وأبنائه في كيلين ، تكساس. ومازال الأحفاد من افراد العائله محافظين على ارتباطهم بالوطن الأم وتواصلهم مع ابناء الجبل وبعضهم اعضاء في جمعية أهالي السويداء في أمريكا.




في عام 1900 ، تجمعت مجموعة من أبناء السويداء في المنطقة الجنوبية الغربية من أمريكا ، من بينهم محمود دويعر وشاهين أبو عسلي. هاجر شاهين إلى أمريكا عام 1914 لينضم إلى والده حمد أبو عسلي . في وقت لاحق من عام 1948 ، استقر حمد أبو عسلي أخيراً في كيلين ، تكساس.


محمود دويعر و مرعي حاطوم و شاهين أبو عسلي

سليم أحمد العيسمي

هاجر سليم أحمد العيسمي إلى البرازيل عام 1907 ، ثم ذهب إلى الأرجنتين وكوبا قبل دخول أمريكا عام 1912. وخلال إقامته في أمريكا ، كان سيزور محاربي الثورة السورية ويقدم المساعدة لهم. توفي خلال زيارته الأخيرة إلى سوريا عام 1964 بعد ذلك بسنة واحدة في حادث سيارة






حمد شقير

في عام 1922 ، هاجر شاب من بلدة سلطان باشا الأطرش (القريا) خلال الثورة السورية ضد الفرنسيين. كان اسمه جابر (Joe) حمد شقير. استقر في بلدة صغيرة تسمى Matoaka في ولاية فرجينيا الغربية وعمل تاجراً في مناطق مقالع الفحم في غرب فيريجينيا ليفتتح لاحقاً سلسلة متاجر Five & Dimes.





تتطلع مجموعتنا

إلى نشر قصص هؤلاء المهاجرين الأوائل ونأمل الحصول على مقترحاتكم وما يتوفر لديكم من معلومات عن هؤلاء المهاجرين الذين حققوا إنجازات ملحوظة لمجتمعهم هنا في امريكا وكذلك لوطنهم الأم.

سيتم نشر سِيَر هؤلاء المهاجرين على صفحة الجمعيه.


جمعية السويداء الأمريكية- اللجنة التربوية

275 views2 comments